التحدث إلى الأجانب في العدة و الوفاء لوصية الزوج

image_pdfimage_print

السؤال :

السلام عليكم يا شيخ 

امرأة تسأل عن الحكم الشرعي في الأمرين التاليين 

1 المرأة توفي زوجها وفي أيام العدة اتصل صديق زوجها وتحدثت معه عبر الهاتف بشأن دين كان بينه وبين زوجها و بعض أدوات العمل .

2 . المرأة تريد وضع الستار ( تغطية كامل جسمها حتى العينين ) لكن زوجها رحمه قال في حياته بأنه لن يضع لزوجته الستار ( علما انها ترتدي الحجاب والنقاب ) بسبب أن الستار يغطي العينين وبالتالي لا ترى المرأة جيدا  وقد تتعرض في بعض الأحيان لمواقف كالإنزلاق مثلا أو المرور ببرك الماء دون أن ترى وما شابه ذلك .. 

الجواب :

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته 

عظم الله أجركم في مصيبتكم ، وجعلكم من بعده ثابتين على الحق إلى أن نلقى الله .

يجوز لك الكلام مع صديق المرحوم في إطار العمل ونحو ذلك ، ولا تجوز الخلوة معه أبدا ، ولا يجوز أن تتعرضي للخطاب من أجل الخطبة والزواج إلا بعد فوات العدة .

الأفضل أن لا تستري الوجه كاملا كما كان يريد منك زوجك ، فالالتزام بما رغب فيه من الوفاء الذي تؤجرين عليه .

رحمه الله رحمة واسعة . ووفقكم الله دوما للخير .

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .